BUZZأخبار الحراكالحدث

أسرار وخبايا من ملف طحكوت.. آلاف الملايير كان يدفعها للدولة

رافعت هيئة دفاع رجل الأعمال محي الدين طحكوت، اليوم الثلاثاء، لصالح موكلهم في محكمة سيدي امحمد، مصرين على براءته، ومؤكدين على أن كل استثماراته تخدم الصالح العام، وساهم بشكل كبير في تحقيق التنمية في الولايات الداخلية.

1000 مليار قيمة رواتب العمال.. و90 مليار تدفع لـ “كناس” سنويا

وقد أكد محامي طحكوت، خلال جلسة المحاكمة في سيدي امحمد بالعاصمة، أن قيمة رواتب عمال المجمع قاربت الـ 1000 مليار سنتيم خلال عامي 2018 و2019 تلقاها ما يقارب 15 ألف عامل وموظف وعامل يشتغل في مختلف وحدات المجمع، وهو الرقم الذي يؤكد حقيقة استثماراته وأين تذهب أرباحه، تؤكد هيئة الدفاع.

حيث بلغت قيمة رواتب عمال كل مجمع طحكوت خلال سنة 2018 أزيد من 4.4 مليار دينار (440 مليار سنتيم)، فيما تجاوز قيمتها سنة 2019 الـ 5.33 مليار دينار (533 مليار سنتيم).

وذكر المصدر ذاته قيمة المبلغ الذي يدفعه مجمع طحكوت لمصالح الضمان الاجتماعي، والمقدر بأزيد من 90 مليار سنتيم خلال سنة 2019، يساهم بها سنويا لدفع اشتراكات العمال.

مشاريع معطلة موجهة لمناطق الظل.. وتضييع الفرصة عن الجزائر

وقد تطرقت هيئة الدفاع إلى مشاريع طحكوت التي تم تعطيلها من طرف رموز النظام السابق، وهو ما يدل على أن موكلها عانى أيضا

من ممارسات التضييق أيضا، حيث تم توقيف مشاريع له كانت موجهة للاستثمار في مناطق الظل والولايات الداخلية، والتي كان من شأنها تحقيق التنمية المستدامة وخلق مناصب شغل عديدة لفائدة أبناء هذه المناطق.

مشروع صحي كان سيجنب الجزائر استيراد مستلزمات طبية في ظل جائحة كورونا

وتعد من بين المشاريع المهمة التي تم تعطيلها من طرف الحكومات السابقة يكمن في مشروع صحي ضخم، كان يعد طحكوت للاستثمار فيه وإطلاق مصنع كبير، لو تم إطلاقه لتم تجنيب الجزائر الاضطرار للجوء إلى استيراد مستلزمات طبية خلال جائحة كورونا التي عرفها العالم منذ أشهر، يختم المصدر ذاته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق